منتدى لاخلاص والحكمة لشيخة الصادقة ام رباب المغربية:علاج كل أنواع السحر والمس و الأمراض الروحية سرعة الزواج للمعطلة جلب الحبيب أمر الطاعة و الإصلاح للزوجين لتيسير المعاملات و القبول في مجال العمل و التجارة أعمال المحبة والقبول والبغضة فك وعلاج أمراض السحر


    دعوة من القرآن

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 131
    تاريخ التسجيل : 22/02/2016

    دعوة من القرآن

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين فبراير 22, 2016 11:24 pm

    دعوة من القرآن


    اللهم إنك قلت -وقولك الحق-: (ادعوني أستجب لكم) [غافر:60]، وإنا ندعوك يا ربنا كما أمرتنا، فاستجب لنا كما وعدتنا.


    أدعوك -يا رب- بما دعاك به أبونا آدم وزوجه: (ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين) [الأعراف:23].

    أدعوك بما دعاك به عبدك ونبيك نوح: (رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات ولا تزد الظالمين إلا تبارا) [نوح:28].

    وأثني عليك –رب- بما أثنى عليك به عبدك ونبيك هود: (إني توكلت على الله ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم) [هود:56].

    وأدعوك رب بما دعاك به خليلك إبراهيم: (رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء* ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب) [إبراهيم: 41،40].

    وأدعوك بما دعاك به خليلك إبراهيم وابنه إسماعيل وهما يرفعان القواعد من البيت: (ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم... وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم) [البقرة: 127،128].

    وأشكو إليك –رب- مما شكا إليك عبدك ونبيك يعقوب بن إسحاق: (إنما أشكو بثي وحزني إلى الله) [يوسف:86].

    وأدعوك رب بما دعاك به عبدك ونبيك يوسف بن يعقوب (فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين) [يوسف:101].

    وأناجيك ربنا بما ناجاك به عبدك ونبيك شعيب حين قال: (وسع ربنا كل شيء علما على الله توكلنا ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين) [الأعراف: 89].

    وأناجيك وأدعوك –رب- بما ناجاك ودعاك به عبدك وكليمك موسى:
    (رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين) [القصص:17].

    (رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير) [القصص:24].

    (رب اشرح لي صدري* ويسر لي أمري* واحلل عقدة من لساني* يفقهوا قولي)[طه:25-28].

    (إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين* واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة) [الأعراف: 155،156].

    وأدعوك بما دعاك به عبدك ونبيك سليمان: (رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين) [النمل:19].

    وأناديك بما ناداك به عبدك ونبيك أيوب: (أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين) [الأنبياء:83].

    وأناديك بما ناداك به عبدك ونبيك ذو النون في الظلمات -ظلمة الليل، وظلمة البحر، وظلمة بطن الحوت-: (أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) [الأنبياء:87].

    وأدعوك بما دعاك به عبدك زكريا: (رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين) [الأنبياء:89].

    وأناجيك بما ناجاك به عبدك وكلمتك عيسى بن مريم حين قال له ربه: (أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب* ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد* إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم) [المائدة:116-118].

    وأدعوك رب بما أمرت به عبدك ورسولك وصفيك محمدا أن يدعوك به: (رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا) [الإسراء: 80].

    (رب زدني علما) [طه:114].

    (رب احكم بالحق وربنا الرحمن المستعان على ما تصفون) [الأنبياء:112].

    (رب إما تريني ما يوعدون* رب فلا تجعلني في القوم الظالمين) [المؤمنون: 93،94].

    (رب أعوذ بك من همزات الشياطين* وأعوذ بك رب أن يحضرون)[المؤمنون: 97،98].

    (رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين) [المؤمنون:118].

    (قل أعوذ برب الفلق* من شر ما خلق* ومن شر غاسق إذا وقب* ومن شر النفاثات في العقد* ومن شر حاسد إذا حسد) [سورة الفلق].

    (قل أعوذ برب الناس* ملك الناس* إله الناس* من شر الوسواس الخناس* الذي يوسوس في صدور الناس* من الجنة والناس) [سورة الناس].

    وأدعوك رب بأكثر ما كان يدعوك به عبدك ورسولك محمد: (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار) [البقرة:201].

    وأدعوك بما دعاك به أصحاب موسى: (ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين* ونجنا برحمتك من القوم الكافرين) [يونس: 85،86].

    وأدعوك بما دعاك به سحرة فرعون حين قالوا: (آمنا برب العالمين* رب موسى وهارون) [الشعراء: 48،47]، وحين هددهم فرعون بما هددهم به قالوا: (وما تنقم منا إلا أن آمنا بآيات ربنا لما جاءتنا ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين) [الأعراف:126].

    وأدعوك رب بما دعاك به أصحاب طالوت حين برزوا لجالوت وجنوده -وهم قلة وأعداؤهم كثرة- فقالوا: (ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين) [البقرة:250].

    وأدعوك ربنا بما دعاك به فتية أهل الكهف الذين آمنوا بك وزدتهم هدى: (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا) [الكهف:10].

    وأدعوك بما دعاك به حواريو عبدك ورسولك وكلمتك عيسى: (ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين) [آل عمران:53].

    وأدعوك ربنا بما دعاك به الراسخون في العلم: (ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب* ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد) [آل عمران:8،9].

    وأدعوك بما دعاك به الربيون من أتباع الأنبياء الذين قتل منهم من قتل: (فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين* وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين) [آل عمران:146،147].

    وأدعوك بما دعاك به أولو الألباب الذين يذكرونك قياما وقعودا وعلى جنوبهم (ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار* ربنا إنك من تدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار* ربنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار* ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد) [آل عمران:191-194].

    وأدعوك رب بما دعاك به عبادك عباد الرحمن (الذين يبيتون لربهم سجدا وقياما* والذين يقولون ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما* إنها ساءت مستقرا ومقاما) [الفرقان:64-66].

    (والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما) [الفرقان:74].

    وأدعوك بما دعاك به الإنسان البار بوالديه إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة: (قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين) [الأحقاف:15].

    وأدعوك بما دعاك به من جاء بعد أصحاب نبيك من المهاجرين والأنصار: (ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم) [الحشر:10].

    وأدعوك ربنا بما علمتنا أن ندعوك به في خواتيم سورة البقرة: (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) [البقرة:286]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:08 am